القائمة الرئيسية

الصفحات

دراسة جدوى المشروع :أنواعها والهدف منها وكيفية وضعها

 

دراسة جدوى المشروع :أنواعها والهدف منها وكيفية وضعها

دراسة جدوى مشروع تجاري

السلام عليكم ورحمة الله بركاته. أحبابنا الكرام مرحبا بكم في موضوع جديد على موقع فكرة سهلة. والذي يعتبر من الأسباب الرئيسية في نجاح أي مشروع. وهو كيف أضع دراسة جدوى ناجعة لأي مشروع.

إخواني أخواتي، إن من أسباب فشل كثير من الشباب. الحالمين للمشاريع، هو عدم وضع دراسة جيدة للمشروع، توضح له كل حيثيات المشروع الذي يرغب إستثمار أمواله فيه. أو الإستفادة من الدعم الذي تقدم الدولة. كبرنامج دعم وتمويل المشاريع والمقاولات في دولة المغرب. بحيث يتم قبول طلب الدعم من خلال جودة دراسة جدوى المشروع المقدم من طرف حاملي المشاريع. لذلك وجب التركيز على هذه النقطة.

وسنحاول التركيز في موضوعنا على تقديم أفكار سهلة لإنشاء دراسة جدوى مشروع. والإجابة على الأسئلة التالية:

ما الغاية من وضع دراسة الجدوى للمشروع ؟
ماهي أنواع هذه دراسة الجدوى لمشروع صغير؟
كيف تقوم بوضع دراسة جدوى ناجحة لأي مشروع ؟

1/ما الغاية من وضع دراسة الجدوى للمشروع؟

1-تقدم تصورا حول كل الجوانب الخفية لمشروعك. وتعطي تقييما لنسبة نجاح مشروعك، من خلال المعايير التي يتم إعتمادها في هذه الدراسة.

2-تجنبك المخاطرة بإستثمار أموالك في مشروع تبين أنه فاشل بكل المقاييس. بسبب معين قد يكون الموقع أو غلاء السلعة، أو قلة الطلب… الخ.

3-تقديمك هذه الدراسة إلى المؤسسات البنكية، من أجل دعم وتمويل مشروعك. وكذا المستثمرين الذين يقدمون التمويل للمشاركة في الإستثمار في مشروعك، مقابل نسبة أرباح يتم الإتفاق عليها.

4-إرفاق هذه الدراسة بوثائق ملف المشروع قصد تقديمها إلى المؤسسات المحلية أو الدولية التي تهتم التمويل لفائدة حاملي المشاريع والأفكار. المميزة، مثل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في دولة المغرب. ووالتي تقبل تمويل المشاريع ومساندة أصحابها من خلال الدراسة الجيدة للمشروع.

دراسة جدوى المشروع :أنواعها والهدف منها وكيفية وضعها

2/ماهي أنواع هذه دراسة الجدوى لمشروع صغير؟

تنقسم دراسة الجدوى لأي مشروع إلى نوعين من الدراسات وهما :

النوع الأول وهو دراسة أولية للمشروع : والتي تكون عبارة عن جص النبض، أو تقييم إستطلاعي سطحي سريع بهدف إستنتاح تصور مسبق حول نجاح المشروع من فشله. وغالبا ما تركز هذه الدراسة الأولية على عاملين أساسيان وهما : نوع المنتج أو الخذمة المقدمة، وموقع المحل. فإذا تبين أن هناك نسبة نجاح هذان العاملان، فهنا تنتقل إلى النوع الثاني من الدراسة وهو الدراسة التفصيلية للمشروع أما إذا ثبت العكس، فعليك التوقف والبحث عن فكرة مشروع أخرى.

النوع الثاني وهو دراسة تفصيلية للمشررع : تكون بعد نجاح الدراسة الأولية. والتي تركز على دراسات تعثبر أساس كل مشروع وهي : دراسة تسويقية للمنتج أو الخذمة التي تعمل على تقديمها. ودراسة مالية للمشروع. والدراسة الفنية ودراسة الجدوى التقنية ، ثم دراسة جدوى المخاطر المحتملة .

3/كيف تقوم بوضع دراسة جدوى ناجحة لأي مشروعك الصغير؟

حتى تضمن دراسة جدوى ناجحة. يجب عليك إتباع الخطوات التالية لمعرفة كافة المعطيات والمعلومات التي من خلالها تستخلص نسبة نجاح المشروع من فشله.

-الدراسة التقنية

تعتبر دراسة الناحية التقنية أول شيء، تقوم به بعد نجاح الدراسة الأولية.
فمن خلالها تستخلص إلى كل اللوازم التقتية من كمعدات، وآلات، ويد عاملة ومتطلبات لوجيسية ستحتاجها لأفضل بداية لمشروعك.

تقوم الدراسة التقنية بوضع تحليل تقني للمنتج أو الخذمة المرغوب تقديمها.

تحدد وقت صناعة الخدمة أو المنتج و كلفته وثمن البيع للعموم.

تبتكر حلول وطرق جديدة لحماية المنتج أو الخذمة من المنافسة في السوق.

تظهر لك نقاط قوة وضعف منتجك أو خذمتك مقارنة مع المنافسين من أجل تحسين سلبيات المشروع.

دراسة جدوى المشروع :أنواعها والهدف منها وكيفية وضعها


تحديد أنواع الموارد الأساسية للمنتج أو الخذمة. والقدرة على توفيرها بشكل مستمر بلا إنقطاع.



-الدراسة المالية

تأتي هذه الخطوة بعد قيامك بالدراسة التقنية لتنتقل إلى قيامك بدراسة مالية دقيقة، نستخلص من خلالها تصورا دقيقا لكل الجوانب المالية للمشروع، بتفاصيلها الصغيرة والكبيرة وفي جميع مراحله.
قبل بدايته وماتحتاجه من نفقات مالية عند التأسيس. وعند إشتغاله، ولحظة شهرته. وتعتبر هذه الدراسة هي أساس أي مشروع. لأن الغاية من أي مشروع تحقيق الثراء المالي.

-الدراسة التسويقية

تهتم هذه الدراسة بتحليل السوق المستهدفة، ومعرفة متطلباتها. وتقدم جميع الحلول لمشاكل التسويق، وتعطي طرق جديدة وفعالة ، كالتسويق عن طريق التجارة الالكترونية عبر المواقع الإلكترونية، التي أصبحت أنجع الطرق في التسويق وتحقيق نتائج جيدة.

-الدراسة والفنية

تهتم بجوانب صناعة الإشهارات، والقيام بالمحلات الإعلانية، وتحسين مظهر الشركة، والقيام بفعاليات وشركات بهدف تلميع صورة الشركة، كسب ثقة الزبائن.

-دراسة المخاطر المحتملة

بعد تحديد جميع الدراسات التي تم التفصيل فيها، يجب عليك وضع تصور مستقبلي لكل المخاطر التي يمكن أن تلحق بمشروعك، وكيف يمكن مواجهتها،أو التقليل من تأثيرها، كمخاطر الأزمات المالية العالمية، أو الكوارث التي تقع بمشيئة الله، أو الأوبئة المنتشرة كوباء كرونا وتأثيرها على الإقتصاد العالمي بشكل غير منتظر.

ختاما عند إستكمال دراسة جدوى المشروع، يجب عليك وضع جدول زمني واضح ومحد لتنزيل هده الدراسة على أرض الواقع وتشغيلها بشكل متكامل.

فوضع دراسة جدوى مشروع كبير، تتطلب في بعض الأحيان وقت طويل وتكلفة كبيرة، لكن من أجل تفادى ضياع المال والوقت، ينصح إسناده إلى مكتب متخصص في هذا المجال.

أتمنى أن أكون قد وفقت في تقديم نظرة عامة حول موضوع دراسة جدوى المشروع.
أفراد موقع فكرة سهلة، جاهزون للإجابة على تساؤلاتكم إن شاء الله،
شارك الفائدة مع أصدقائك، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

دراسة جدوى المشروع :أنواعها والهدف منها وكيفية وضعها

مصادر المعلومات :ويكيبيديا

reaction:

تعليقات